مقر ومرافق الجامعة
Wednesday, 24 March 2010 08:37

تعتبر الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بصفة عامة مراكز إشعاع علمي وثقافي في المجتمع، وهي المصدر الأساسي لإعداد تنمية القوى البشرية التي تسهم في برامج ومخططات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمجتمعات، وذلك من خلال نشر المعرفة والقيام بالبحوث العلمية التربوية والاجتماعية وإعداد الدراسات والإحصائيات المطلوبة وإعداد الكوادر العلمية المؤهلة.

وبالتالي فإن جامعة السابع من أكتوبر في إطار قناعتها بأن الرصيد البشري القادر على العطاء والإبداع، والذي يسهم المساهمة الفعالة في تقدم المجتمع والرفع من مستوى معيشته وثقافته ينبغي أن تتوفر له البيئة المناسبة التي تكفل له مناخاً تعليمياً راقياً وبحوثاً علمية بجودة عالية تواكب التقدم العلمي والإنجازات الحضارية المعاصرة، ولتوفير هذه النية المناسبة من حيث الإنشاءات والتجهيزات المعملية والأثاث وتوفير الكتب والوسائل التعليمية فإن الجامعة وباعتبارها جامعة أساسية حديثة التكوين تأسست على مبانٍ للتعليم العام هي في مجملها مدارس ثانوية أو معاهد متوسطة وعليه فالجامعة من أجل توفير المباني والمرافق الجامعية المناسبة تبنت السير في خطين متوازيين:


الخط الأول
: الرفع من مستوى كفاءة الكليات الحالية من خلال صيانتها وتطويرها وتوفير المعامل اللازمة والعمل على إيجاد المناخ الجامعي للكليات كافة، وكذلك بناء بعض المدرجات والقاعات الدراسية والصالات الرياضية والمقاهي الجامعية بما يضمن توفير بيئة مناسبة للتعليم الجامعي واستقبال الأعداد المتزايدة من خريجي الثانويات للسنوات القريبة القادمة.


الخط الثاني: الشروع في خطة طويلة الأجل تهدف إلى تنفيذ مركب جامعي رئيسي متكامل بمنطقة مصراته (منطقة السواوة - زاوية المحجوب) يستوعب في حدود (30 ألف) طالب وطالبة، في قطعة الأرض التي تم تخصيصها للجامعة بمساحة تقدّر ب 96 هكتاراً، وكذلك إقامة مركب آخر في مدينة بني وليد يستوعب في حدود (15 ألف) طالب وطالبة في مختلف العلوم التطبيقية والإنسانية. وقد تم تخصيص الأرض المناسبة لذلك وأعد لها المخطط العام.

وهذان المركبان الجامعيان ضمن المركبات الجامعية الأخرى التي وافقت اللجنة الشعبية العامة على إنشائها. وتم التعاقد مع جهاز تنمية وتطوير المباني الإدارية. وعملت التصاميم الهندسية والتجهيزات المبدئية اللازمة. وتم التعاقد مع شركة متخصصة لتنفيذ هذا المشروع الذي يعد مكسباً كبيراً للجامعة إذ يحتوي على المباني الدراسية (الكليات) والمباني الإدارية والمرافق الأخرى المصاحبة.



المرافق الخدمية بالجامعة


القسم الداخلي:

يوجد بالجامعة قسم داخلي للبنين يحتوي على بيتين لسكن الطلاب البيت الأول في مصراته.. يقع بجوار كلية العلوم ويسع ل (500) طالب. والبيت الثاني في بني وليد بسعة (220) طالباً . كما يضم القسم الداخلي بيت خاص بالطالبات بمصراته بسعة (300) طالبة. وهذه البيوت أسست أصلاً لإقامة الطلبة والطالبات القادمين من مناطق أخرى. وتعمل الجامعة جاهدة على توفير كل المتطلبات التي يحتاجها الطالب في سكنه المؤقت . وتقوم بإجراء الصيانة اللازمة لهذه البيوت كلما دعت الحاجة إليها.


الفندق الجامعي:

سعياً من الجامعة لتوفير سبل الراحة لأعضاء هيئة التدريس الزوار والضيوف الوافدين إليها من خارج المدينة.. قامت في الآونة الأخيرة بتطوير استراحة أعضاء هيئة التدريس ونقلها إلى مقرها الحالي خلف المعهد العالي للصناعة تحت اسم (الفندق الجامعي).. وهو مبنى جميل يطل على الطريق الدائري الثالث بجوار مقر إذاعة مصراته المحلية يتكون من طابقين ويشتمل على (57) سريراً موزعة على (47) غرفة فردية و(5) زوجية. والغرف الفردية منها (13) غرفة كبيرة بنظام الأجنحة. ويضم الفندق الجامعي أيضاً صالة مطعم كبيرة تسع ل 100 شخص وصالة ضيافة (بهو) مجهزة بكافة المرافق الخدمية. ويوجد بها شاشة عرض مرئي كبيرة، كما توجد في كل طابق استراحة مجهزة بوسائل الراحة.


استراحة الجامعة في  بني وليد
:

هذا بالإضافة إلى وجود (استراحة لأعضاء هيئة التدريس) في بني وليد لا تبعد كثيراً عن مقار كليات الجامعة هناك. وتضم هذه الاستراحة (16) غرفة مجهزة مع حمام موزعة على أربعة أجنحة من خلال طابقين. إضافة إلى مطعم في الطابق السفلي يسع ل 20 شخصاً ومقهى ومكتب استقبال.


سكن أعضاء هيئة التدريس
:


تولت الجامعة مهمة تقديم الخدمات التي لها علاقة مباشرة بأعضاء هيئة التدريس وفي مقدمها توفير السكن لهذه الفئة من غير الوطنيين الذي تم التعاقد معهم للتدريس بالجامعة. وتنقسم المباني الخاصة بأعضاء هيئة التدريس إلى:

1- المباني المملوكة للجامعة. وعددها ثلاث عمارات بمنطقة بوشعالة تضم في مجملها عدداً من الشقق المؤقتة إضافة إلى خمس محلات تجارية.

كما تملك الجامعة عمارتين بتجمع 9 يوليو السكني.

2- المباني المؤجرة من مصلحة الأملاك وهي تقع بشارع سناء محيدلي ورمضان السويحلي.

وتضم في هذه المساكن أعضاء هيئة التدريس من مختلفة الجنسيات إضافة إلى بعض أعضاء هيئة التدريس الليبيين.


المزرعة:

1- تمتلك الجامعة مزرعة بمنطقة طمينة بمصراته تزيد مساحتها عن سبعة هكتارات وقد أعدت في الأساس كمزرعة خاصة لكلية العلوم لإجراء البحوث الزراعية والتجارب العلمية لطلبة قسم الأحياء، وتحتوي على مجموعة من الأشجار الثمرة.

2- كما تمتلك الجامعة مزرعة أخرى بمنطقة أبي روية بمصراته بمساحة تقدّر ب 25 هكتاراً تحتوي على أعداد كبيرة من أشجار الزيتون. ويوجد بها بعض المرافق التي يمكن الاستفادة منها مستقبلاً. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المزرعة هي الفضاء المستقبلي لإنشاء كلية الثروة الحيوانية والمائية التي قام الأخ أمين اللجنة الشعبية العامة للتعليم العالي بوضع حجر أساسها أثناء زيارته للجامعة في شهر الفاتح 2006.

3- ونظراً لوجود كلية للعلوم الزراعية في بني وليد، وتوفر إمكانيات زراعية جيدة تتمثل في التربة الخصبة التي تكثر فيها الأشجار المثمرة.. لذلك فإن اللجنة الشعبية للجامعة تبذل حالياً مساعي حثيثة من أجل توفير مزرعة للجامعة هناك في مدينة بني وليد تكون امتداداً للجانب العملي لطلبة كلية الزراعة. وبذلك يتم الربط بين الجانب النظري والعملي للطلبة الدارسين في التخصصات الزراعية وتتحقق الفائدة العملية المرجوة من إقامة هذه الكلية التي تسهم بشكل فاعل في تقديم البحوث العلمية التطبيقية التي تستهدف حل المشاكل المعيقة لعملية التطور، وإيجاد البدائل المقاومة للبيئة القاسية وتوسيع رقعة التنوع البيولوجي، وحماية البيئة من التلوث. إضافة إلى تحقيق جانب مهم من التكامل العلمي داخل جامعة 7 أكتوبر المترامية الأطراف.


استراحات ومنتديات الطلبة:


حرصاً من الجامعة على توفير سبل الراحلة لطلابها ولأعضاء هيئة التدريس والعاملين بها ، وتمشياً مع نظام اليوم الدراسي الكامل في معظم الكليات فقد قامت الجامعة تحت إشراف مكتب تنمية الموارد الذاتية - بإنشاء (الكافتيريات) لتقديم المأكولات الخفيفة والمشروبات بأنواعها المختلفة. إضافة إلى إتاحة فرصة اللقاء والتعارف والنقاش بين الطلاب خارج قاعات الدراسة. كما قامت بإنشاء عدد من الأكشاك لتوفير الخدمات اليومية التي يحتاج إليها الطالب بصورة دائمة كتصوير المستندات وطباعة البحوث وتوفير القرطاسية العامة وكذلك توفير بضع الصحف والمجلات وغيرها من المواد ذات العلاقة.

الملاعب الرياضية:

دعما للنشاط الرياضي داخل جامعة مصراتة قامت الجامعة بإنشاء أربعة ملاعب لكرة القدم الخماسية بمواصفات دولية بجامعة مصراتة بكلية الهندسة وتقنية المعلومات،و بكليات بني وليد و ملعب معشب طبيعي بقسم التربية البدنية بكلية التربية مصراتة.