جامعة مصراتة تستضيف معرضين لموهوبات يشققن طريقهن نحو التألق
Saturday, 11 December 2010 17:50

جامعة مصراتة تستضيف معرضين لموهوبات يشققن طريقهن نحو التألق

استضافت كلية التربية بجامعة مصراتة معرضين للفن التشكيلي لثلاث طالبات موهوبات يشققن طريقهن نحو التألق .

وقال عميد الكلية حسين أبو مدينة أثناء افتتاحه للمعرض الأول للطالبتين فاطمة أبو امديس ،وآمال أبو قرين “تشكيل ورسم وخط ” إن الكلية معهود لها بالنشاطات الثقافية، فقد كانت تقيم معرضا أو معرضين سنويا لقسم التربية الفنية، وهذه هي المرة الأولى التي يقتصر فيها المعرض علي بضع طالبات”.

وأوضحت الطالبة أبو امديس والتي شاركت في المعرض بأربع وعشرين لوحة بأن لها مشاركات في عديد المعارض، أولها داخل الكلية ” كما قمنا بتمثيل الجامعة في معرض ذات العماد بطرابلس بإشراف قسم النشاط”.

وأضافت أبو امديس،سيكون لنا في شهر الطير/ أبريل المقبل معرض آخر، مشترك مع أبو قرين ،كما سأشارك بلوحاتي في عدة معارض خارجية.

وعبرت أبو امديس عن فخرها بتلقيها رسالة شكر من رئيس الجامعة الخليجية منى راشد الزياني .

انطباع المتلقي

وقالت أبو قرين والتي شاركت في المعرض بعدد 14 لوحة ” إن المعرض المشترك له ميزة حيث يعطي للمتلقي انطباعا عن شيء معين نرغب في إيصاله للآخر، كالصداقة والحميمية وغيرها”

وعبرت أبو قرين عن شكرها لكل من ساهم في تشجيعهن مما أعطاهن الحافز للمواصلة وتقديم الأفضل.

وقال أحد الحضور الفنان محمد بن لامين إن محاولات الفنانتين بما حوته من شغف لبناء فضاء اللوحة نحو مواضيع متعددة وتقنيات مختلفة تعد انعكاسا لرغبة صادقة لديهما في امتلاك أدواتهما وتطبيق معارفهما في مجال الدراسة الفنية، وهما بتجربتيهما تقدمان مجموعة أعمال جميلة تحتوي على مواضيع مهمة ومعبرة.

الخط العربي

جاء المعرض الثاني للخط العربي للطالبة خديجة غيث والذي حظي برعاية شركة البيادر لأعمال الديكور، وإشراف الفنان المعروف عادل اجهان الفورتية.

وقال مدير عام الشركة مصطفى المجعي إن هذه الخامات ستثري الحركة الثقافية في بلادنا مستقبلا، وأضاف : لقد سبق وإن كانت لدينا دعوة لحضور معرض له علاقة بالفن التشكيلي لغيث تحديدا، فأعجبنا بالمعرض فاقترحنا على العميد أن ندعم بعض هذه الأنشطة.

وأضاف الفنان التشكيلي عادل اجهان “رأينا من خلال الكم المعروض من اللوحات للفنانة بأنها فنانة قادرة على تطويع الحرف في مغزى جمالي،فقد استطاعت أن تمزج بين عدة أشياء، كما أنها خرجت بلوحة جمالية استطاعت أن تثيرنا، وبالتالي فهي شخصية موهوبة من المفروض أن تنال التقدير وتنال التشجيع وهذا واجبنا نحو كل الأجيال الصاعدة الآن كمهتمين بالشكل الجمالي، ولنا دور استنهاضها ومحاولة الدفع بها لمواكبة هذا التيار الجمالي والحركة الجمالية بصفة عامة “.

وأوضح خطاط من الرعيل الأول محمد الشقماني أن الفنانة أضافت للخط العربي معنى جديدا يعطي إيحاءات ومعاني تظهر الخوالج النفسية العميقة.

وأضاف الفنان التشكيلي الصاعد محمد كرواد ” أن المعرض كان جميلا، وأن اللوحات قدمت الجديد، فقد تعود متلقي الفن أن يعتمد غالبا على المخطوطات، وهنا يوجد مساواة بين المخطوط والخلفية، ربما تحتاج إلى نظرة معينة، لخلق توازن ما بين الخلفية الزيتية والمخطوطات التي تستخدم القلم العربي.

وقالت غيث إن لوحاتي عبارة عن أفكار تجسد الخط العربي، فالحرف العربي إعجاز، وهو حرف القرآن الكريم ، وأضافت أني أعتمد على النقد في تطوير نفسي حيث استمعت إلى بعض النقد من الفنانين وسأضعه في عين الاعتبار.